بكره أحلى

إلى العلم والأخلاق نسعى .......... يلا نخلي بكره أحلى
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الكتاب الاول .......الهمة طريق القمة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
asd alaqsa
عضو ممتاز
عضو ممتاز


عدد المساهمات : 314
تاريخ التسجيل : 23/12/2008

مُساهمةموضوع: الكتاب الاول .......الهمة طريق القمة   السبت مارس 21, 2009 7:08 am


إذا كانت النفوس كبارا *** تعبت في مرادها الأجسام

◄تعريف الهمة
•الباعث على الفعل .
•استصغار ما دون النهاية من معالي الأمور .

يقول ابن القيم :
علو الهمّة ألا تقف - أي النفس- دون الله، ولا تتعوض عنه بشيء سواه، ولا ترضى بغيره بدلاً منه، ولا تبيع حظها من الله، وقربه والأنس به، والفرح والسرور والابتهاج به بشيء من الحظوظ الخسيسة الفانية. فالهمّة العالية على الهمم كالطائر العالي على الطيور، لا يرضى بمساقطهم، ولا تصل إليه الآفات التي تصل إليهم، فإن الهمّة كلما علت بعدت عن وصول الآفات إليها، ولكما نزلت قصدتها الآفات من كل مكان.

يقول الفاروق عمر :
لا تصغرن همتك، فإني لم أر أقعد بالرجل من سقوط همته.
حاول جسيمات الأمور ولا تقل *** إن المحامد والعــــلى أرزاق
وارغب بنفسك أن تكون مقصراً *** عـن غاية فيها الطلاب سباق



أقسام الهمة:

♥وهبية :هي ما وهبه الله تعالى للعبد من علو الهمّة، أو سفولها، ويمكن أن تنمى وترعى، أو تهمل وتترك.

♥مكتسبة : أي أن صاحب الهمّة كسب درجات عالية لهمته، وزاد من أصل مقدارها الذي وهبه الله إياه، وإن تركها وأهملها ولم يلتفت إليها خبت وتضاءلت.
يقول ابن الجوزي: وقد عرفت بالدليل أن الهمّة مولودة مع الآدمي، وإنما تقصر بعض الهمم في بعض الأوقات، فإذا حثت سارت، ومتى رأيت في نفسك عجزًا فسل المنعم، أو كسلاً فالجأ إلى الموفق، فلن تنال خيرًا إلا بطاعته، ولا يفوتك خير إلا بمعصيته'.


◄رباعية الهمم

1☺يقضون الحوائج ويسعون في الأرض ويؤدون الفرائض .
2☺يريدون أن يرتقوا بأنفسهم ولا يعرفون السبيل لذلك .
3☺تجاوزون المستحيل ولا يخضعون له .
4☺لـه همم لا منتهى لكــــبارهـا ***وهمته الصغرى أجلّ من الدهـر
☺تهون علينا في المعالي نفوسنا***ومن يخطب الحسناء لم يغْلِه المهر

◄أهمية الهمة
1- تحقيق كثير من الأمور مما يعده عامة الناس خيالاً لا يتحقق
أمثلة :
•همة الرسول صلى الله عليه وسلم ( بناء الدولة ).
•همة الصديق رضي الله عنه ( حرب المرتدين )
2- البعد عن سفاسف الأمور ودناياها .
3- صاحب الهمة يعتمد عليه وتناط به الأمور الصعبة .
4- صاحب الهمّة العالية يستفيد من حياته أعظم استفادة، وتكون أوقاته مستثمرة بنّاءه
5- صاحب الهمّة العالية قدوة للناس

◄وسائل ترقية الهمة :

•المجاهدة .
•الدعاء الصادق والالتجاء إلى الله تعالى
•الاعتراف بقصور الهمّة واعتقاد إمكانية تطويرها .
•قراءة سير سلف الأمة .
•مصاحبة صاحب الهمّة العالية .
•مراعاة الأولويات .
•التحدي بين الشخص وهمته .
•الدأب في تحصيل الكمالات والتشوق إلى المعرفة .
•الابتعاد عن كل ما من شأنه الهبوط بالهمّة وتضييعها ..
•لإنشغال بالدنيا والمال .
•كثرة التمتع بالمباح والترف الزائد .
•التسويف .
•الكسل والفتور .

الموضوع منقول وهو نيابة عن اختنا فطوطة
وهذا ملخص الكتاب
والتفاصيل هتكون مع اختنا فطوطة متى تعود
الموضوع للنقاش واستخلاص الدروس والعبر



اشراقة امل
[/color]]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
firing_dragon
عضو ممتاز
عضو ممتاز


عدد المساهمات : 661
تاريخ التسجيل : 07/01/2009
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: الكتاب الاول .......الهمة طريق القمة   السبت مارس 21, 2009 5:22 pm

اكثر من رائع........مجهود هايل

وباين عليه كتاب قيم جدا.........

بس ده الملخص كله ولا لسه فيه اجزاء تانية؟؟؟؟؟
اصل الكلام حلو جدا ........والتوجيه فيه عالي..

جزاك الله خيرااااااااااااا

_________________

نـتــواصــــــــل..... لأنـنـــا بالخـــير دومــــاً نــرتــــقـي




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Snow_white
Admin


عدد المساهمات : 764
تاريخ التسجيل : 01/09/2008
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: الكتاب الاول .......الهمة طريق القمة   الأحد مارس 22, 2009 1:22 am

slam
جزاك الله خيرا د.أسد على المجهود الرائع
بعتذر نيابة عن فطوطه لأن النت بتاعها باظ علشان كده ملخصتش الكتاب
أخ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bokra-ahla.ahlamontada.net
fatota
Admin


عدد المساهمات : 481
تاريخ التسجيل : 05/09/2008
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: الكتاب الاول .......الهمة طريق القمة   الإثنين مارس 23, 2009 7:57 pm

اولا جزاااااااااااااااااااااك الله خيرا د/اسد Very Happy

ثانيا انا اسفة جدا والله غصبا عنى النت بيعملها معايا
انا لقيته شغال فجأة قلت ادخل اعتذر عن الفصل البايخ ده


هحاول اصلحه وادخل اكمل بقية الكتاب ان شاء
بس مش عارفة امتى

يووووووووووووووووه الكمبيوتر بيعلق Evil or Very Mad Evil or Very Mad
انا هخرج بأه

الى اللقاء قريبا ان شاء الله bounce bounce
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
fatota
Admin


عدد المساهمات : 481
تاريخ التسجيل : 05/09/2008
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: الكتاب الاول .......الهمة طريق القمة   الثلاثاء مارس 24, 2009 7:35 pm

نبدأ على بركة الله

فى الأول نسأل سؤال مهم scratch
هو فى حد مننا اصلا عنده همة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


طبعا كلنا اصلا عندنا همة والكاتب هنا بيكلم كل الناس اللى همته اصلا عالية او اللى همته موجودة بس هو مش واخد باله منها Very Happy

يعنى الهدف من الكتاب اننا نشيل التراب من على الهمم بتاعتنا ونستغلها فى حياتنا


ايوة بالظبط عايزين بعد الموضوع ده نكون سوبرماااااااااااااااان !!!!!!! bounce bounce
يعنى نعمل كل حاجة واى حاجة ويكون عندنا ثقة بنفسنا وبقدراتنا -ان شاء الله-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
fatota
Admin


عدد المساهمات : 481
تاريخ التسجيل : 05/09/2008
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: الكتاب الاول .......الهمة طريق القمة   الثلاثاء مارس 24, 2009 8:19 pm

المرء حيث يجعل نفسه ان رفعها ارتفعت وان قصر بها اتضعت


الناس متفاوتون فى : hello
- مطالبهم واهدافهم
فمن الناس من يطلب المعالى بلسانه وليس له همة فى الوصول اليها وهذا متمن مغرور
ومن الناس من لايطلب الا سفاسف الأمور ودنياها
ومن الناس من تسمو مطالبه الى ما يحبه الله ورسوله وله همة عظيمة فى تحصيل مطالبه واهدافه فهنيئا له


قال ابن القيم
ولله الهمم ما اعجب شأنها واشد تفاوتها فهمة متعلقة بالعرش وهمة حائمة حول الأنتان والحش


ومن امثلة تفاوت الهمم الجميلة امر بن عباس رضى الله عنه مع صاحبه الأنصارى يقول:


لما قبض رسول الله قلت لرجل (هلم لنتعلم من اصحاب النبى فهم كثر )
فقال الرجل لك العجب يا ابن العباس اترى الناس يحتاجون اليك وفى الناي من ترى من اصحاب رسول الله -صلى الله عليه وسلم-
فاقبلت على المسألة وتتيع اصحاب الرسول
فان كنت لآتى الرجل فى الحديث يبلغنى انه سمعه من رسول الله فاجده واتوسد ردائى على باب داره تسفى الرياح وجهى حتى يخرج الى
فاذا رانى قال يا بن العباس مالك؟
قلت:حديث بلغنى انك تحدثه عن رسول الله فاحببت ان اسمعه منك

فذهب اصحاب الرسول وقد احتاج الناس الى


يقول الكاتب فمن الناس
من اذا اطلع ساعة او ساعتين فى اليوم ظن انه قد اتى بما لم ياتى به الأوائل

ومنهم: من إذا خرج لزيارة فلان من الناس بقصد الدعوة يظن أنه قد قضى ما عليه من حق يومي

يقول الأستاذ المودوديّ رحمه الله مخاطبًا قومًا ممن ذكرناهم آنفًا

'إنه من الواجب أن تكون في قلوبكم نار متّقدة تكون في ضرامها – على الأقل – مثل النار التي تتقد في قلب أحدكم عندما يجد ابنًا له مريضًا، ولا تدعه حتى تجرّه إلى الطبيب، أو عندما لا يجد في بيته شيئًا يسد به رمق حياة أولاده فتقلقه، وتضطره إلى بذل الجهد والسعي.


إنه من الواجب أن تكون في صدوركم عاطفة صادقة، تشغلكم في كل حين من أحيانكم بالسعي في سبيل غايتكم، وتعمر قلوبكم بالطمأنينة، وتكسب لعقولكم الإخلاص والتجرد،

وهذه العاطفة ما لم تكن راسخة في أذهانكم، ملتحمة مع أرواحكم ودمائكم، آخذةّ عليكم ألبابكم وأفكاركم؛ فإنكم لا تقدرون أن تحركوا ساكنًا بمجرد أقوالكم .
..الحقيقة أن الإنسان إذا كان قلبه مربوطًا بغايته، وفكره متطلعًا إليها، فإنه لا يحتاج إلى تحريض أو دفع ...واسمحوا لي أن أقول لكم:إنكم إذا خطوتم على طريق هذه الدعوة بعاطفة أبردَ من تلك العاطفة القلبية التي تجدونها في قلوبكم نحو أزواجكم، وأبنائكم، وأمهاتكم؛ فإنكم لا بد أن تبوءوا بالفشل الذريع'

مراتب الهمم

1- همة لا تسعف صاحبها لقضاء حوائجه الأساسية بل يظل عام ة ليلة وسحابة نهاره في نوم وتراخ وكسل، وهذه أدنى درجات الهمم، وصاحبها عاجز يعتمد على الناس اعتمادًا كليًا، وهذه المرتبة قليلة في النوع الإنساني، ولله الحمد. ومن أمثلتها في الناس: الطفيليون، وطبقة التنابلة المشتهرين في التاريخ بكسلهم، وسقوط هممهم.


2-همة ترقى بصاحبها إلى قضاء الحوائج، والسعي في الأرض، وأداء الفروض، ولكن كل هذا يقضيه بقدر بحيث يستصعب معه كثيرًا من الأمور، ويعتقد استحالتها وهي أمور ممكنة التحقق عند غيره، وتجده – عند الاستشارة – كثير الصدّ قريب القصد.. وهذه المرتبة من الهمّة يشترك فيها كثير من الناس إن لم نقل أغلبهم.


3-ومن الناس من يريد الارتفاع بهمته، ولكنه لا يعرف سبل استثمارها، ولا كيفية الاستفادة منها، فتجده متذبذبًا في أموره، فتارة ينجز أمورًا عظيمة، وتارة يستصعب الممكن ويستبعده.. والغالب على أهل هذه المرتبة أنهم لا يحققون ما يصبون له ويتطلعون إليه.


4-ومن الناس من تتجاوز به همته واقع الناس بكثير وتتعداه، بل تكاد تستسهل المستحيل ولا تخضع له.. وصاحب هذه الهمّة نادر في دنيا البشر، ولكنه موجود معروف، يعرفه الناس ويقتدون به، والغالب على صاحب هذه الهمّة أنه يحقق أهدافه وغايته، بل يحقق أمورًا تحتاج في تصور معظم الناس إلى فريق من العاملين لإنجازها.

موعدنا المرة الجاية -ان شاء الله- مع اهمية علو الهمة slam
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
asd alaqsa
عضو ممتاز
عضو ممتاز


عدد المساهمات : 314
تاريخ التسجيل : 23/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: الكتاب الاول .......الهمة طريق القمة   الأربعاء أبريل 01, 2009 4:35 am

هل مراتب الهمم يصح لها ان تكون درجات وبالتالى يمكن الوصول من واحدة لاخرى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
fatota
Admin


عدد المساهمات : 481
تاريخ التسجيل : 05/09/2008
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: الكتاب الاول .......الهمة طريق القمة   الجمعة أبريل 03, 2009 5:05 am

بيتهيألى لأ !!!!!!! Exclamation

الإنسان اما عنده همة او لأ

والمراتب دى اول 2 لناس معنهاش همة اصلا ورقم 3-4 عندهم همة وعايزين يعملوا حاجة فعلا

فالإنسان يا عنده همة (سواء قدر يستغلها او معرفش) يا معندوش اصلا

ده رأيى لو كنت اصلا فهمت السؤال صح flower
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
asd alaqsa
عضو ممتاز
عضو ممتاز


عدد المساهمات : 314
تاريخ التسجيل : 23/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: الكتاب الاول .......الهمة طريق القمة   الجمعة أبريل 03, 2009 7:11 am

انا قصدى ان النفوس
☻☻امارة
☺☻لوامة
☺☺مطمئنة

والنفس الامارة لو ان بها خيرا لاعطاها الله خيرا لا تتوقعه فتصبح بعد ان كانت تحضه على فعل الشر دافعة له الى الخير
وان اقدم على غير الخير لامته وانبته حتى لا يعود لمثله ويصير ذلك ديدنها حتى يطمئن لفعل الخير وترك الشر
وهى بذلك ترقت فى درجات النفس البشرية فصعدت من الشر المحض الى الخير العميم والجزاءالعظيم مرورا بمرحلة تقلب بين الخيرتارة والشر أخرى

والخيرية التى أهلته لصعود هذه الدرجات ليست فطرية فحسب بل لعل منها جزء ليس بصغيرمكتسب يكتسبه من مخاطته لمجتمع صالح يحفه التقوى ومن ثم تموت شرور هذه النفس التى كانت لاتنفك بالشر تأمره ولنا فى قصة قاتل المئة ذكرى

اما قولك "فالإنسان يا عنده همة (سواء قدر يستغلها او معرفش) يا معندوش اصلا" فاظن _وبعض الظن إثم _جانبه الصواب
اذا انه يقرر ان الرسائل السلبية المكتسبة من المجتمع المحيط مؤسسة للشخصيةوليست جزءا من العوامل التى تساعد على التشكيل كما انها تهدم اساس موضوعنا فكانها تقول للسلبين فى التراب ضعوا الرؤس فلن تتغيروا


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
fatota
Admin


عدد المساهمات : 481
تاريخ التسجيل : 05/09/2008
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: الكتاب الاول .......الهمة طريق القمة   الإثنين أبريل 06, 2009 12:50 am

أهمية علو الهمّة في حياة المسلم
:



1-تحقيق كثير من الأمور مما يعده عامة الناس خيالاً لا يتحقق:

وهذا الأمر مشاهد معروف عند أهل الهمم ؛ إذ يستطيعون – بتوفيق الله لهم أولاً، وبهمتهم ثانيًا – إنجاز كثير من الأعمال التي يستعظم بعضها من قعدت به همته ويظنها خيالاً.


وأعظم مثال على هذا: سيرة المصطفى صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ؛ إذ المعروف عند أهل التواريخ أن بناء الأمم يحتاج إلى أجيال لتحقيقه، لكنه صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ استطاع بناء خير أمة أخرجت للناس في أقل من ربع قرن، واستطاعت هذه الأمة أن تنير بالإسلام غالب الأجزاء المعروفة آنذاك، وجهاده صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وعمله، وهمته العالية في بناء الأمة أمرٌ معروف، وهو مما تقاصر عنه أطماع أهل الهمّة العالية، وخيالاتهم، وما يتطلعون إليه.


والصدِّيق رضي الله عنه استطاع في أقلَّ من سنتين أن يخرج من دائرة حصار المرتدين، ولم يمت إلا وجيوشه تحاصر أعظم إمبراطوريتين في ذلك الوقت، هذا وقد نهاه كبار الصحابة عن حرب المرتدين، وظنوا أنه لا يستطيع أن يقوم في وجه العرب كلهم، ولكن همته العالية أبَتْ عليه ذلك، واستطاع أن ينجز ما ظنه الناس خيالاً لا ينجز.

-الوصول إلى مراتب عليا في العبادة والزهد:

◄وهذا معاذ بن جبل رضي الله عنه على فراش الموت يذكر أمورًا تدل على علو همّته في العبادة والزهد، فروي عنه أنه قال:'اللهم إنك تعلم أني لم أكن أحب البقاء في الدنيا ولا طول المكث فيها لجري الأنهار، ولا لغرس الأشجار، ولكن كنت أحب البقاء لمكابدة الليل الطويل، وظمأ الهواجر في الحر الشديد، ولمزاحمة العلماء بالركب في حلق الذكر'. هذا وقد كان يعيش في دمشق ولكنه علا بهمته عما فيها من مغريات وجمال.


◄وهذا الإمام مالك بن أنس رحمه الله إمام دار الهجرة قد روى عنه الإمام ابن القاسم هذه الحادثة:'كنت آتي مالكًا غلسًا فأسأله عن مسألتين، ثلاثة، أربعة، وكنت أجد منه انشراح الصدر، فكنت آتي كل سحر، فتوسدت مرة في عتبته، فغلبتني عيني فنمت، وخرج مالك إلى المسجد فلم أشعر به، فركضتني سوداء له برجلها، وقالت لي: إن مولاك لا يغفل كما تغفل أنت، اليوم له تسع وأربعون سنة ما صلى الصبح إلا بوضوء العَتَمَة، ظنت السوداء أنه مولاه من كثرة اختلافه إليه'..وإذا أردت التوسع في أمثلة عبادة السلف وزهدهم فسيطول بي الأمر، وحسبي ما أوردته دليلاً على علو هممهم.


2-البعد عن سفاسف الأمور ودناياها:

صاحب الهمّة العالية لا يرضى لنفسه دنايا الأمور بل يطمح دائمًا إلى ما هو أفضل وأحسن، فتجده يترفع عن مجالس اللغو وإضاعة الوقت، وينأى بنفسه عنها.


◄ يقول ابن الجوزي- متألمًا من حال من يقطع يومه وليلته في سفاسف الأمور-:'قد رأيت عموم الخلائق يدفعون الزمان دفعًا عجيبًا، إن طال الليل فبحديث لا ينفع، أو بقراءة كتاب فيه غزل وسمر، وإن طال النهار فبالنوم، وهم في أطراف النهار على دجلة أو في الأسواق، فشبهتهم بالمتحدثين في سفينة وهي تجري وما عندهم خبر، ورأيت النادرين قد فهموا معنى الزمان وتهيأوا للرحيل، فالله الله في مواسم العمر، والبدارَ البدارَ قبل الفوات، ونافسوا الزمان'.


3-صاحب الهمّة العالية يعتمد عليه، وتناط به الأمور الصعبة وتوكل إليه:

وهذا أمر مشاهد معروف؛ فإن كل رؤساء ومدراء الجمعيات والمؤسسات يطمحون للعمل مع صاحب الهمّة العالية، ويطمئنون له، ويسعدون به، كيف لا وهو عوض عن فريق من العاملين، وكذلك صاحب الهمّة العالية في الدعوة يكون بمثابة فريق من الدعاة، ويرفع الله به الدعوة درجات، وقد قيل:'ذو الهمّة وإن حط نفسه تأبى إلا العلو، كالشعلة من النار يخفيها صاحبها وتأبى إلا ارتفاعًا'.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
true man
عضو ممتاز
عضو ممتاز


عدد المساهمات : 316
تاريخ التسجيل : 26/02/2009
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: الكتاب الاول .......الهمة طريق القمة   الإثنين أبريل 06, 2009 1:56 am

جزاكم الله خيرا على الفكرة الرائعة وانا متابعها من الاول على فكرة
وموضوع الكتاب حلو
بس ليا ملحوظة المفروض ان حضرتك تلخصى بس انا حاسس انك بتنقلى بس
دهمجرد احساس لانى لم اقرأ الكتاب
يا ريت توضحى لان التلخيص انك تنقلى الفكرة فى اقل كلمات مع الحفاظ على المضمون
مستنى تعليق حضرتك والى الامام دائما ويا رب النت بتاعك ميعملهاش تانى

_________________
احب مكارم الاخلاق جهدى واكره ان اعيب وان اعابا
واصفح عن سباب الناس حلما وشر الناس من يهوى السبابا
ومن هاب الرجال تهيبوه ومن حقر الرجال فلن يهابا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
fatota
Admin


عدد المساهمات : 481
تاريخ التسجيل : 05/09/2008
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: الكتاب الاول .......الهمة طريق القمة   الثلاثاء أبريل 07, 2009 3:04 am

بص هو انا مش باكتب بالتفصيل اوى

انا فى حاجات مش بكتبها (مش كتير)

يعنى انا فعلا معاك انه مش تلخيص بمعنى الكلمة

بس معظم اللى مكتوب لو تلاحظ امثلة وحاسة انها كويسة ومؤثرة وبحاول اننا نستفيد وانى ارسخ الفكرة

وعموما انا معنديش اعتراض طبعا لو بقية الأعضاء عايزين حاجة صغيرة وخلاص ده هيكون اريحلى (بس انا مش عارفة هما بيقروه ولا لأ اصلا) scratch
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
fatota
Admin


عدد المساهمات : 481
تاريخ التسجيل : 05/09/2008
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: الكتاب الاول .......الهمة طريق القمة   الأربعاء أبريل 08, 2009 2:18 am

4-صاحب الهمّة العالية يستفيد من حياته أعظم استفادة، وتكون أوقاته مستثمرة بنّاءه:

وهذا هو مطمع الصالحين، ومراد العالمين، ومجال المتنافسين، وقد كان السلف رحمهم الله يضربون أعظم الأمثلة في هذا المجال، وحسبي في هذا الأمر أن أورد مثالين:

كان الإمام ابن عقيل الحنبلي يقول
'إني لا يحل أن أضيع ساعة من عمري، حتى إذا تعطل لساني عن مذاكرة ومناظرة، وبصري عن مطالعة؛ أعملت فكري في حال راحتي وأنا مستطرح'.

قال الذهبي: 'مع ما هو عليه من المجاهدة بنفسه، والعمل بدقائق الورع، والمراقبة، وتفية النفس من الشوائب ومحقها من أغراضها'.


وإليك كلامًا مهمًا لأحد الغربيين يوضح حال أهل الهمّة مع وقته:قال د. ماردن
'كل رجل ناجح لديه نوع من الشِّباك يلتقط به نحاتات وقراضات الزمان، ونعني بها فَضَلات الأيام والأجزاء الصغيرة من الساعات مما يَكنِسه معظم الناس بين مهملات الحياة، وإن الرجل الذي يدخر كل الدقائق المفردة، وأنصاف الساعات، والأعياد غير المنتظرة، والفسحات التي بين وقت وآخر، والفترات التي تنقضي في انتظار أشخاص يتأخرون عن مواعيد مضروبة لهم، ويستعمل كل هذه الأوقات، ويستفيد منها ليأتي بنتائج باهرة يدهش لها الذين لم يفطنوا لهذا السر العظيم الشأن'['سبيلك إلى الشهرة والنجاح': 56].


5-صاحب الهمّة العالية قدوة للناس:
صاحب الهمّة قدوة في مجتمعه، ينظر إلى حاله القاعدون، وأنصاف الكسالى والفاترون؛ فيقتدون بهمته، ويرون ما كانوا يظنونه أمرًا مسطورًا في الكتب القديمة قد انتهى، وعدم من دنيا الناس، يرونه واقعًا متحققًا في حياتهم، فيظل هذا الشخص رمزًا للناس ومحل ضرب أمثالهم.


6-تغيير طريقة حياة الأفراد والشعوب :

يقول الشيخ محمد الخضر حسين شارحًا المراد
:'يسمو هذا الخلق بصاحبه فيتوجه به إلى النهايات من معالي الأمور؛ فهو الذي ينهض بالضعيف يضطهد أو يزدرى، فإذا هو عزيز كريم، وهو الذي يرفع القوم من سقوط، ويبدلهم بالخمول نباهة، وبالاضطهاد حرية، وبالطاعة العمياء شجاعة أدبية.
هذا الخلق هو الذي يحمي الجماعة من أن تتملق خصمها...أما صغير الهمّة: فإنه يبصر بخصومه في قوة وسطوة فيذوب أمامهم رهبة، ويطرق إليهم رأسه حطَّة ثم لا يلبث أن يسير في ريحهم، ويسابق إلى حيث تنحط أهواؤهم'.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
fatota
Admin


عدد المساهمات : 481
تاريخ التسجيل : 05/09/2008
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: الكتاب الاول .......الهمة طريق القمة   الجمعة أبريل 10, 2009 1:42 am

وسائل ترقية الهمّة:


إن تطوير الإنسان لهمته والرقي بها أمر مطلوب، ويتأكد هذا عند عقلاء الناس، ودعاتهم ومصلحيهم، وهذه جملة أمور تساعد – في ظني – على تطوير الهمم:

1-المجاهدة:
فبدونها لا يتحقق شئ ولا تخطى خطى، قال تعالى:} وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا ...[69]{ [سورة العنكبوت].

قال ابن القيم رحمه الله:'أعرف من أصابه مرض من صداع، وحمى، وكان الكتاب عند رأسه، فإذا وجد إفاقة قرأ فيه، فإذا غلب وضعه، فدخل عليه الطبيب يومًا وهو كذلك فقال: إن هذا لا يحل لك ؛ فإنك تعين على نفسك، وتكون سببًا لفوات مطلوبك'.فهذا رغم مرضه؛ يجاهد ليقرأ، ويزداد علمًا.
الدعاء الصادق والالتجاء إلى الله تعالى:فهو المسئول سبحانه أن يقوى إرادتنا، ويعلى همتنا، ويرفع درجاتنا.

2-اعتراف الشخص بقصور همته، وأنه لابد له أن يطورها، ويعلو بها:
وهذا أمر أَولِيّ نفسي، ومن ثَمَّ لابد أن يعتقد أنه قادر على أن يكون من أهل الهمّة العالية، فهذان الأمران:
الاعتراف بقصور الهمّة.
◄ واعتقاد إمكانية تطويرها .

عاملان مهمان لابد منهما في محاولة تطوير الهمّة، وبدونهما لا يكون الشخص قد خطا خطوات صحيحة.

3-قراءة سير سلف الأمة:
أهل الاجتهاد والهمّة العالية، الذين صان الله بهم الدين، فكم من إنسان قرأ سيرة صالح مجاهد؛ فتغيرت حياته إثر ذلك تغيرًا كليًا، وصلح أمره وحسن حاله.

4-مصاحبة صاحب الهمّة العالية:
إذ كل قرين بالمقارن يقتدي، والنظر في أحواله وما هو عليه، وكيف يختصر له الزمان اختصارًا؛ نافع مفيد. وهذا من أعظم البواعث على علو الهمّة؛ لأن البشر قد جلبوا على الغيرة والتنافس، ومزاحمة بعضهم بعضًا، وحب المجاراة في طبائع البشر أمر لا ينكر.


5-مراجعة جدول الأعمال اليومي، ومراعاة الأولويات، والأهم فالمهم :
وهذا أمر مفيد في باب تطوير الهمّة، إذ كلما كان ذلك الجدول بعيدًا عن الرتابة والملل؛ كان أجدى في معالجة الهمّة.

6-التنافس والتنازع بين الشخص وهمته: أعني بهذا:
أن على مريد تطوير همته أن يضيف أعباءّ وأعمالاً يومية لنفسه لم تكن موجودة في برنامج حياته السابق، بحيث يحدث نوع من التحدي داخل الإنسان لإنجاز ما تحمله من أعباء جديدة، ويجب أن تكون هذه الإضافة مدروسة بعناية وإحكام حتى لا يصاب الشخص بالإحباط واليأس. ويحسن اختيار هذه الأعباء الجديدة بحيث تكون مبلغة له إلى الكمال، 'فمن كانت همته حفظ جميع كتب محمد بن الحسن فالظاهر أنه يحفظ أكثرها أو نصفها'['تعليم المتعلم': 60].
فالتحدي الذي نشأ في نفسه بسبب رغبته في حفظ كتب معينة سيوصله إلى حفظ أكثرها، والله أعلم.

7-الدأب في تحصيل الكمالات والتشوق إلى المعرفة:
فمن استوي عند العلم والجهل، أو كان قانعًا بحاله وما هو عليه؛ فكيف تكون له همة أصلاً، قال الخليفة الراشد عمر بن عبد العزيز: 'إن نفسي تواقة، وإنها لم تعط من الدنيا شيئًا إلا تاقت إلى ما هو أفضل منه، فلما أعطيت ما لا أفضل منه في الدنيا تاقت إلى ما هو أفضل منه – يعنى الجنة'.
8-الابتعاد عن كل ما من شأنه الهبوط بالهمّة وتضييعها:
كثير من الصالحين تضيع طاقاتهم في أمور لا تعود عليهم بالنفع بل قد يكون فيها كثير من الضرر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
asd alaqsa
عضو ممتاز
عضو ممتاز


عدد المساهمات : 314
تاريخ التسجيل : 23/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: الكتاب الاول .......الهمة طريق القمة   الجمعة أبريل 10, 2009 2:20 am

هل انتهى الكتاب ام لم ينتهى بعد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
fatota
Admin


عدد المساهمات : 481
تاريخ التسجيل : 05/09/2008
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: الكتاب الاول .......الهمة طريق القمة   السبت أبريل 11, 2009 5:48 am

احنا كدة الحمد لله خلصنا الكتاب تقررررررريبا

وبقى ان نقول ان كل واحد مننا عنده همة وهمة عالية كمان بس ياريت ربنا يوفقنا ونقدر نستغلها

ولإنسان اللى عنده همة ممكن تصيبه فترات فتور بس مش لازم يستسلملها ولا يصاب بالإحباط ولكن يعمل فيها طرزان وينفض التراب ويستعيد همته تاااااااااااانى

لازم نثق فى قدراتنا .....نحدد اهدافنا.....ونصمم على تنفيذها

وخلينا فاكرين ان حياتنا هى اختيارتنا

المرء حيث يجعل نفسه ان رفعها ارتفعت وان قصر بها اتضعت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
asd alaqsa
عضو ممتاز
عضو ممتاز


عدد المساهمات : 314
تاريخ التسجيل : 23/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: الكتاب الاول .......الهمة طريق القمة   السبت أبريل 11, 2009 6:58 am

اللهم اجزها عنها خير الجزاء
وابدلها بالاحسان احسانا
وبالتقصير عفوا وغفرنا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
fatota
Admin


عدد المساهمات : 481
تاريخ التسجيل : 05/09/2008
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: الكتاب الاول .......الهمة طريق القمة   الأحد أبريل 12, 2009 1:38 am

آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآمين

جزاك الله خيرا flower
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Snow_white
Admin


عدد المساهمات : 764
تاريخ التسجيل : 01/09/2008
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: الكتاب الاول .......الهمة طريق القمة   الأربعاء أبريل 15, 2009 4:55 pm

جزاكم الله خير
وجعلها الله في ميزان حسناتكم

هحاول انزل الكتاب عالجروب النهارده ان شاء الله ....يمكن نلاقي ناس تشاركنا في موضوع تعاونوا

ترحيب ترحيب ترحيب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bokra-ahla.ahlamontada.net
 
الكتاب الاول .......الهمة طريق القمة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بكره أحلى :: يلا نخلي بكره أحلى :: الملتقى..................................... :: الملتقى الثقافى-
انتقل الى: